الأربعاء، 7 مارس، 2012

قبل إقالة الراشد نبارك له المنصب الجديد !

عبدالله الراشد : تعين مديراً لجامعة الملك خالد بمدينة أبها منذ عام ١٤١٩ حتى الآن !! عُرف عن الراشد مركزيته واعتماده على الطرق التقليدية في الإدارة مما أدى إلى تردي الجامعة في كل المسارات .. شخصية الراشد المتقوقعة انعكست على الجامعة وإنتاجها المعرفي فأصبحت متقوقعة مثل راشدها ! يقول الدكتور محمد العمري : لمن لا يعلم أن معاليه - يقصد الراشد - لم يعقد اي اجتماع بأساتذة الجامعة منذ 14 عاما إطلاقا !! اشتهر الراشد بأنه مومياء أشبه بالجسد المحنط لا يتحرك من مكانه ويؤدي أكثر أعماله ب...الهاتف !! الراشد يعاني من مرض التعالي والفوقية في التعامل مع أبناء المنطقة، وهو لم يحضر منذ 14 عاما أيضا أي مناسبة ثقافية ! يتعامل الراشد مع صندوق الطلاب وميزانية الجامعة كملك ! يتصرف بها كيفما شاء ويحرم الطلاب والطالبات الإفادة منها , و منذ تولي الراشد إدارة الجامعة والتعاقد مع أساتذة من جنسيات آسيوية على أشده ولم يكن المعيار الكفاءة إنما التكلفة!




الطالبات في جامعة الملك خالد كن يعانين من سوء معاملة المشرفات وتعالي الإدارة بشكل مقزز ولا إنساني , تقول لي إحدى قريباتي وهي طالبة في الجامعة حاولت أكثرمن مرة لقاء عميدة الكلية إلا أن محاولاتي كغيري تبوء بالفشل , فكان تراكم النفايات حالة رمزية لتراكم فساد مدير الجامعة الراشد وعميدة الكلية المتعجرفة .
نفد صبر الطالبات فقررن التجمع البارحة أمام مبنى العمادة للتعبير عن استيائهن من عدم التجاوب واللامبالاة , مضى احتجاج البارحة بسلام، حتى جاءت اليوم احدى المشرفات مشهورة بسوء تعاملها اسمها زينة فاعتدت على طالبة بالضرب ! هرع بعض الطالبات لحماية صديقتهن من بطش المشرفة وهي تسحبها وسط الساحة ، فتجمع الطالبات من جديد وعددهن بدأ يزداد , كاد تجمع الطالبات اليوم أن ينتهي لولا أنهن فوجئن بفتح أبواب الكلية ودخول مجموعة من الرجال عليهن !
دخول الرجال فجأة أصاب الطالبات بصدمة منهن من أصيبت بحالة إغماء ومنهن من تصلبت لم تطق حراكا! وأخريات ارتدين الحجاب بسرعة , الرجال الذين دخلوا لا يُعرف هل هم من الهيئة أو من الداخلية لباسهم مدني وكان معهم بعض حراس الكلية , اثناء تواجد أشباه الرجال في كلية البنات هرع مجموعة من الطالبات إلي عصي أدوات النظافة ليضربوهم بها وبالفعل فرّوا ..
إقالة الراشد لا تكفي ولن نبقى مكتوفي الإيدي،وهيئة مكافحة الفساد بحاجة لمن يكافح إهمالها ولعمري إنها فاشلةومكلفة .. أخيراً أقول قبل إقالة الراشد مبروك المنصب الجديد الذي سيناله بناء على طالبه ! السيناريو المعهود أن يتم تشكيل لجنة تقصي حقائق " فتقص الحقائق قصا " ثم يعين الراشد في منصب آخر مكافحة/مكافأة لفساده هكذا نكافح/ نكافيء الفساد في وطني وآآآه يا وطني .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق